مونيكا بيلوتشي بلغت الخمسين وتبقى فائقة الجمال

0

احتفلت النجمة الإيطاليّة مونيكا بيلوتشي منذ أيّام بعيدها الخمسين. احتفى كثيرون، خصوصاً من الجنس الخشن، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بهذا العيد، إذ أنّ صاحبته رمز الجمال البسيط الممتنع الذي يسحر العين فيسرح العقل في خيالات صقليّة بطلتها عارضة أزياء وممثّلة تضجّ أنوثة.

هي مونيكا بيلوتشي ، الفتاة التي كانت تعرض الأزياء كي تدرس الحقوق، إلى أن سرقها عالم الجمال فباتت واحدة من أشهر جميلات العالم. تخلّت عن تعليمها وتفرّغت لعرض الأزياء لتصبح إحدى عارضات وكالة عرض الأزياء Elite، ثم دخلت مجال التمثيل في العام 1990. على عتبة الخمسين من عمرها مشت مونيكا على سجادة “كان” الحمراء. لم تخجل من تجاعيد وجهها، بل تباهت بها. تعرف تماماً أنّ للعمر حقّ عليها. فهي لا تخاف من الشيخوخة وبالنسبة إليها “الجمال لا ينتهي مع مرور السنين، ولكنّه يتغيّر ويتحوّل، وسرّ السعادة أن نحاول دائماً أن نأخذ الجمال الذي توفره لنا الحياة”.

إلا أنّ النجمة التي توصف بـ “القاتلة”، لشدّة جمالها، لا ترى نفسها “بهذا الجمال” الذي يراه الناس. “لا أرى نفسي بهذا الجمال.. أغلب الناس يرونني جميلة لأنهم يرونني على أغلفة المجلات والصحف وهذه الصور تظهر جزءاً وجانباً من جمالي ولكنّي لا أبذل مجهوداً لأبدو جميلة. هذه طبيعتي”.
سعادتها غامرة لتقدّمها في العمر رغم أنها تفقد الجمال الطبيعي لعمر الشباب ولكنّها اكتسبت، كما قالت، سحراً خاصاً يحيط بالنساء اللواتي وصلن لعمرها.

أما عن سبب إنجابها في وقت متأخر، فتؤكّد مونيكا أنّ هذا القرار اتخذته منذ زمن وقرّرت ألا تفكر في الأمومة إلا عندما تصبح ناضجة بما فيه الكفاية. تقول “أردت الاستمتاع بتجربة التمثيل من دون أن اشعر بالذنب لتقصيري في مسؤوليّات أطفالي ثم بدأت أشعر أنّني إذا لم أبدأ مرحلة الأمومة سأموت. وعندما رزقت بطفلي الأول شعرت أنني أريد الحصول على الثاني بسرعة فقد كنت أدرك ألا وقت طويل أمامي لتحقيق هذه الأمنية، وتأخرت رغما عني أربع سنوات. لكنّي سعيدة أنّي استطعت الحمل في الرابعة والأربعين”.
أما عن كيفية حفاظها على لياقتها، فتقول بيلوتشي إنّها تحاول شرب الكثير من الماء، وتمارس رياضة اليوغا والمشي، وتغذّي روحها قبل جسدها لأنّ، بنظرها، “الروح مهمّة بقدر أهمية الجسد”.

تقول بيلوتشي “لا أريد أن أكون امرأة أخرى. أنا أحبّ نفسي بسلبيّاتي وإيجابيّاتي.. على الإنسان أن يتقبّل ذاته، ويتعامل معها”.
ربما يشكّل هذا الكلام تأثيراً على بعض الناس، إلا أنّ قرّاءً كثيرين سيجدون في صور مونيكا ما يؤثّر أكثر بكثير… ولعلّ كاتب هذه السطور يوافقهم الرأي.

المصدر : MTV

This slideshow requires JavaScript.

Share.