مي حريري: علاقتي مع زياد الرحباني تحوّلت… صداقة

0

أشارت مي حريري في حديث إلى صحيفة الراي الكويتية، إلى أن علاقتها بالفنان زياد الرحباني تحوّلت إلى صداقة، لأن الزواج يمكن أن يكون سبباً في خلافهما، لافتة إلى أن غالبية التجارب الزوجية فاشلة، ولكن الكل يدّعي السعادة لسبب أو لآخر، ومعتبرة أن العزوبية أفضل، ولكن «كل شيء قسمة ونصيب، ولا أحد يعرف ماذا يخبّئ له المستقبل».

● أين أصبح مشروعك مع زياد الرحباني؟
– يُعرف عن زياد أن «طبخاتو على نار هادئة». كما قلتُ سابقاً، مهما كانت طبيعة علاقتي به، سواء حصل بيننا عمل أو لم نتعاون، فإن معرفتي به «غنيمة». هو صديقي وقريب جداً مني. «أستاذ زياد مع حفظ الألقاب».

● يبدو أن خطابك تغيّر تجاهه؟
– هل تقصدين مشروع الزواج.

● أنت كنت أشرتِ إلى مشروع زواج بينكما؟
– حتى لو كان بيننا مشروع زواج، يبقى الاحترام موجوداً، لأنه مدرسة.

● هل «فرط» مشروع زواجكما؟
– لا أعرف.

● ألم تتطرقا إلى هذا الموضوع مجدداً؟
– بلى ولكن كي نتسلى. كان الأمر مجرد مزحة.

● وماذا استفدتِ من هذه المزحة عندما تحدثتِ عن موضوع جدّي في الإعلام؟
– هو طلبني وأنا تحدثتُ في الإعلام. أنا إنسانة صريحة فماذا أفعل؟ هو قال «انتم حشرتوها حتى قالت عن الحقيقة في «LBC»، لكن العلاقة تحولت إلى أخوة وصداقة ومحبة. زياد أهمّ من الزواج، وربما لو حصل زواج بيننا لكنا اختلفنا وحصلت مشاكل بيننا وكرهنا بعضنا. «خلينا هيك أحسن».

هيام بنوت – الراي

Share.