نعومي كامبيل تصرخ بوجه العنصرية

0

قررت العارضة البريطانية الشهيرة نعومي كامبيل رفع الصوت من جديد بوجه غياب التنوّع بين عارضات الأزياء. وفي تصريح لها لوكالة الصحافة الفرنسية (AFP) أكدت كامبيل أنها يوم دخلت عالم عرض الأزياء كان عدد العارضات السوداوات أكثر مما هو عليه اليوم.

وأضافت كامبيل في حديثها الذي نشره موقع صحيفة “Le Point” الفرنسية أن معلمها نيلسون مانديللا الذي توفى قبل عام طلب منها استخدام كل ما يتيحه موقعها لدعم قضية التمييز العنصري ضد السود.

وأكدت كامبيل أن رسالتها تقوم على دعم العارضات السوداوات كي يثبتوا أنفسهن رغم كل الصعوبات التي سيواجهنها الأمر الذي لطالما عانت منه في بداياتها، لكنه اختلف حاليا بفضل مسيرتها وشهرتها.

كامبيل تطالب اليوم بزيادة عدد العارضات اللواتي يشبهنها كي يكون ثمة عدل في الأرقام. يذكر أن كامبيل تشارك في تحركات باسم التنوع ورفض العنصرية وهي التي كانت العارضة السوداء الأولى التي تصدرت غلاف مجلة “Vogue” وهي من أصول جمايكية.

Share.