ولد ورقم 12 محفور على جبينه

0

أنجبت أم إفريقية طفلاً حُفر على جبينه رقم 12، في واقعة غريبة من نوعها، ولم يلحظ الوالدان الرقم وسط فرحتهما بالطفل، لكن ابنتهما الأكبر كانت أول من لاحظت وجود الرقم وقالت لهما: “يوجد على جبينه رقمي 1 و2”.

أبدت عائلة عائلة الطفل هانرو فان نيكيرك القاطنة في جوهانسبرغ بجنوب افريقيا استغرابها من الرقم ذاته، كونه ولد يوم 11، لكنها لم تعرب عن قلقها أو خوفها من هذه الوحمة المولود بها طفلهما، وقال طبيب الجلد: “إن الوحمات الولادية ليس بالأمر المقلق أو الخطير، فقد تبقى مدى الحياة أو تبهت مع الزمن، لكنها ليست مؤشراً لمرض معين أو مؤذية”.

كما لفت الطبيب إلى وجود بعض الطرق الطبية والعلاجات لإزالة تلك الوحمات في حال تسببت في مشاكل للشخص عندما يكبر أو بدا شكلها غير مريح نفسياً.

Share.