١٨ ألف عائلة مسيحية هجّرت من العراق

0

قال المطران جبرائيل كساب ، راعي أبرشية الكلدان العراقيين في أستراليا ونيوزلندا، إن أكثر من 18 ألف عائلة مسيحية هُجّرت من العراق بعد سقوط أجزاء واسعة من البلاد بيد تنظيم الداولة الإسلامية (داعش) منذ يونيو الماضي.

وأضاف كساب ـ في تصريحات لمراسل الأناضول ـ : “لدينا أعداد ثابتة عن المسيحيين العراقيين الذين تهجّروا منذ بدء سيطرة داعش، تأتينا من اللجنة المسكونية في أربيل، وأعتقد أن آخر عدد وصلنا إليه هو 18 ألفًا و670 عائلة مهجرة فقيرة”.
وأوضح أن ذلك بالإضافة إلى “العائلات الباقية التي تتوزع في أربيل وعينكاوى ودهوك وحالتهم المعيشية لا تضطرهم لطلب مساعدات”.

وأضاف كساب: “قررنا مساعدة أكثر من 1000عائلة لأكثر من عدة أشهر من 4 إلى 6 أشهر، شهريًا نقدم لهم بعض المال، ولكن المهم أننا دائما سنقف إلى جانبهم ونتكلم مع الهيئات الدولية والاسترالية لكي يساعدوا هذا الشعب المظلوم”.
وأشار إلى أنه “إذا لم يكن ما نتمناه نريد أن يفتشوا (المجتمع الدولي) لهم عن مأوى ومكان يكونون فيه مستقرين”.
واتهم كساب المجتمع الدولي بالتقاعس ، مؤكدًا أنه “على أستراليا مسؤولية أدبية في حماية الشعب العراقي لانها دخلت مع الأمريكيين الذين اجتاحوا العراق عام 2003″

نقلا عن aleteia.org

Share.